أهم النصائح لنجاح استثمارك العقاري في تركيا

شهد سوق العقارات في تركيا في الآونة الأخيرة ازدهاراً غير مسبوق وواضح بشكل كبير، حيث زاد اهتمام الكثير من الأجانب من الأفراد ومن أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين والرياديين بشراء وامتلاك العقارات في تركيا تبعاً لعدة عوامل مشجّعة، ومن أبرزها:

  • الأسعار المنافسة للعقارات في تركيا، والتي تعد منخفضة نسبياً مقارنة بغيرها من الدول المجاورة، بالإضافة لما تتميز به هذه الاستثمارات من عوائد مرتفعة بمرور الوقت، وذلك دون الإغفال عن الإشارة لانخفاض قيمة الضرائب المفروضة على الاستثمار العقاري مقارنة بجميع الدول من حول العالم.
  • الظروف السياسية والاقتصادية غير الآمنة التي تمر بها الدول في المنطقة العربية تحديداً، مما دفع بالكثير من المستثمرين اختيار تركيا باعتبارها دولة آمنة ومستقرة، وتشكل ملجأً لاستثماراتهم، ومن شأنها أيضاً تنمية هذه الاستثمارات وإنعاشها.
  • توفير الحكومة التركية للعديد من المزايا التي تجذب وتستقطب المستثمرين من حول العالم، مثل منح الجنسية التركية أو منح الإقامة العقارية التي قد تخضع لبعض الشروط بدورها، علاوةً على الاهتمام الكبير بالأجانب من حيث المعاملة والخدمات المتوفرة والتسهيلات الأخرى.
  • اهتمام الحكومة التركية والعديد من الشركات الأخرى بتحسين وتطوير البنية التحتية في الدولة، إضافة للاهتمام بإنشاء العديد من المشاريع المتعلقة بالتطور الحضري، مما ساهم بإنشاء الكثير من العقارات التي فتحت الأبواب لاختيار الاستثمار العقاري في تركيا.

على الرغم من تعدد المزايا والعوامل التي تشجع على الاستثمار في عقارات تركية، إلا أن الحذر واجب، ولا بد من اخذ بعض النصائح بعين الاعتبار قبل الإقدام على هذه الخطوة بشكل فعلي، ومن أهمها:

  • الاستعانة بشركة وساطة عقارية جيدة السمعة والسيرة، حيث أن مثل هذه الشركات تمتلك القدرة الكاملة على تقديم الرعاية القانونية لعقود الشراء بشكل مضمون، كما أنها الجهة الأكثر اطلاعاً على أسعار العقارات، والتفريق بين الحقيقية والمعروضة في كل منطقة، وبذلك يمكنها الحصول على أفضل سعر للمستثمر.
  • يعتبر المقيم في تركيا بمثابة الجهة المحددة لاتجاه سوق العقارات هناك، ومن هذا المنطلق يُنصح دائماً بالنظر للعقار بنظرة المقيم وليس السائح، وبناءً على ذلك اختيار العقار وفق الرغبات والاحتياجات التي يفضلها المقيمين حتى تتحقق الغاية من الاستثمار.
  • استغلال الفترة التي يحدث بها تذبذب وانخفاض في أسعار صرف العملات، حيث سيستغرق الأمر وقتاً ليتم تغيير أسعار العقارات وفق تغير سعر الصرف، وباتخاذ هذه الخطوة والاستثمار في العقار يمكن ضمان تحقيق عائد مرتفع عليه.
  • الحرص وعدم الانجرار خلف الدعايات التسويقية للعقار القائلة بأنه يشكل فرصة استثمارية، وأنه إنما عُرض للبيع بسبب الحاجة الملحة أو أن سعره المعروض أقل من القيم المعروضة في سوق العقارات، فلو كان ذلك صحيحاً لقامت شركات الوساطة العقارية والمواطنين الأتراك باستغلال هذه الفرصة من قبل أن تصل إليك.

اترك تعليقاً