تعرّف على تميّز موقع باشاك شهير من الناحية الاستثمارية

يُنظر لمدينة باشاك شهير باعتبارها إحدى أبرز الوجهات المفضلة من قبل المستثمرين في السوق العقاري في تركيا بشكل عام، وفي إسطنبول بشكل خاص، ويعود ذلك لما تتميز به هذه المدينة من عوامل جذب كانت قد حظيت بها منذ فصلها عن بلدية كوتشوك تشكمجة في العام 2008م بسبب التوسع العمراني في محافظة إسطنبول، ومنحها بلدية خاصة بها ليرتفع عدد بلديات إسطنبول بذلك لـ 39 بلدية، ومن خلال ما يلي يمكن التعريف أكثر بهذه المدينة التركية:

تتمتع مدينة باشاك شهير بموقع جغرافي متميّز من الناحية الطبيعية ومن الناحية الاستثمارية كذلك، فهي تقع في القسم الأوروبي من إسطنبول، ويحدها من الشمال أيوب وأرناؤوط كوي، وجنوباً أفجيلار وباغجلار وكوتشوك تشكمجة، أما شرقاً فيحدها سلطان غازي وأسنلار، وإسنيورت من الجانب الغربي والجنوبي الغربي، وتتكون المدينة من حوالي 11 حيّاً موزعة على مساحة تقارب 104.33 كيلومتر مربع.

وما يميز باشاك شهير من الناحية الطبيعية هو وجود غابات شجرية من أشجار السرو والصنوبر وغيرها من الأشجار دائمة الخضرة في حدودها الشمالية، وعبر الحدود الشمالية أيضاً يمر نهر سازليديري ومنه يتفرع نهر يمر عبر المدينة ليصل حتى بحيرة كوتشوك تشكمجة ويصب فيها، هذا إلى جانب العديد من المناطق الطبيعية الأخرى كالوديان والمحميات والبحيرات الصناعية، والتي تشكل بمجموعها تجمعاً يحافظ على التنوع الحيوي والتوازن البيئي.

أما من الناحية الاستثمارية فلا بد من القول إن باشاك شهير تتمتع بموقع استراتيجي يتربع بين أهم المواقع في إسطنبول، فهي تقع على الخط الدولي الذي يمنحها بدوره ميزة سهولة الوصول إليها من جميع أماكن التواجد في إسطنبول، فلا يحتاج الشخص سوى لحوالي 28 دقيقة للوصول إلى تقسيم، وما يقارب 20 دقيقة فقط للوصول إلى مطار أتاتورك، بالإضافة لاعتبارها المنطقة الأقرب لمطار إسطنبول الثالث، والذي يمكن الوصول إليه خلال 25 دقيقة فقط.

وتبعاً لما سبق من المزايا الجغرافية فقد عمدت العديد من الشركات الخاصة والحكومية لاختيار باشاك شهير لإقامة مشاريعها وعقاراتها السكنية والخدمية المختلفة فيها، وحرصت على توفير كافة الخدمات وتطبيق أفضل التشطيبات المتعلقة بالعقارات المختلفة، والتي تم فيها مراعاة وقوع المدينة في الجانب الأوروبي من إسطنبول؛ فمناطقها السكنية تكاد تكون خالية بشكل تام من العشوائيات، وفيها العديد من المدارس والجامعات الحكومية والخاصة، كما تشتمل على عدد كبير من المراكز الصحية والمستشفيات المتخصصة، إلى جانب توفر العديد من المرافق الترفيهية التي تناسب كافة أفراد العائلة.

علاوةً على ذلك فقد تم الاهتمام بشكل كبير بموضوع المواصلات والتنقل هناك، وتم ربطها بكافة المناطق الأخرى بإسطنبول من خلال الباصات ومترو الأنفاق، وقد ساعد قرب مطار إسطنبول الثالث على تهيئتها لاستقبال السياح والمقيمين على حد سواء.

 

اترك تعليقاً